يتحرك الإعلام الأردني- على كثرته وتنوعه- في مجال عصي، وبمرجعية مهنية عاجزة غالباً عن النهوض بآمال الوطن، عبر رسالة إعلامية وطنية مستقلة، تتكيف مع تراثه الشعبي، وتخاطب الواقع، وتستنهض الهمم، لمستقبل مأمول ومحبور، وكل ذلك في سياق يراعي الثوابت الوطنية والقومية.
ولعل الراصد للساحة المحلية يدرك حالة عدم الكفاية النوعية، إذ نقف أمام معضلة الكثرة والافتقار إلى النوعية، بما يجعل الإعلام الجديد عاجزاً عن تقديم منتج راقٍ يستحقه المتلقي الأردني.
وفي جولة على مجمل المنتج الإعلامي الإلكتروني، تتضح مفارقة مهمة، مفادها أن "الاتباع غلب على الابتداع"، حيث تعتبر غالبية المؤسسات توالداً وتكراراً لفكرة واحدة، ولكن تحت عدة مسميات وواجهات؛ ما يحول دون فرادتها في تقديم صورة نمطية تمنحها هوية خاصة، تجذب القارئ الأردني.
عطش المتلقي، ومتطلبات المستقبل، وإمكانات السوق العملاقة، تفتح الباب واسعاً أمام فاعل منتظم، هو إعلام وطن، يصح آداؤه بفكر ومنهج ناضج، غايته الاستجابة لمتغيرات الغد، وفق فهم واضح وواعٍ لمعطيات اليوم بكل ما فيه.
والحال هذه، ولدت صحيفة "نيسان" الإلكترونية كفكرة من رحم الواقع، ونضجت في رحاب المستقبل، وتبنّى تأسيسها وإطلاقها الصحافيان؛ لقمان اسكندر وإبراهيم قبيلات، بعد تقدمهما خطوة أمام من استشعر الحاجة والضرورة، وإثر مشاورات واسعة شملت طيفاً واسعاً من مختلف مناطق المملكة، وبعد الاستماع للعديد من الاستشارات المعمقة من مختصين في الإعلام.
نضوج فكرة "نيسان" أثّث الركاب للسير في طريق طويل، يدرك مصاعبه ومتاعبه القائمون على المشروع، الذين وجدوا الواقع بما فيه من مشكلات مدعاة للبذل والجهد، ولمزيد من العطاء ويستدعي جهود القامات الوطنية.
اليوم، تظهر صحيفة "نيسان" الإلكترونية؛ لتكون موئلاً وقبلة لظمأى المعرفة والحقيقة، يرتشفون فيها ومنها رحيق الواقع وطيب المآل، وتصير تالياً وكيلاً للوطن الأردني، تنوب عن قواه الحية، وتدافع عن قضاياه وتؤسس حاضرة عنوانها الحقيقة دون قيود، وبراوية أردنية خالصة.
ضيق الواقع، وحتمية الغد تحيل إنشاء صحيفة "نيسان" الإلكترونية إلى ضرورة ثابتة، بينما مناعتها تظل رهناً لتطورها الدائم القائم على تجويد العمل الإعلامي فقها وفعلاً، واستبدال ساكن النفس ومقيد الوعي بحقائق المستقبل الحر الموضوعي، في تجاوز لنهج الترك والصمت لصالح حزم مهني واجب، ورفعة يستدعيها المستقبل.
تطور دائم يرخي العنان لإبداع الإعلاميين، ويطلق خيالهم في فضاءات حرة، تستوعبها بنية مهنية حديثة وشابة قادرة على تقديم المنتج الإبداعي، في أبهى صورة وأجل مقام وضمن خطة عمل صارمة، تتضمن روح عمل جماعية، وصرامة لا تكسر ولا تعصر، وبما يؤسس للرفعة المنشودة، التي تنزع عن الصالحين صمتهم فيعاود النهر جريانه، متوكلين على جلالة القائل :"فإذا عزمت فتوكل على الله".

الناشر: إبراهيم قبيلات
ibrahim.sq80@gmail.com
Tel: +962772032681
nesannews16@gmail.com

contact

×

home

الأردن

مال

عربي ودولي

ناشئة نيسان

عيون نيسان

مناسبات

ثقافة وفنون

امرأة نيسان

منوعات

رياضة

الصيدلية الخضراء

 

حملة جديدة في السعودية ضد علا الفارس.. لماذا؟‎

print this page

نيسان ـ نشر في: 2018-09-24

عاد ناشطون سعوديون لشن حملة شرسة تستهدف الإعلامية الأردنية علا الفارس.

ونشرت علا الفارس عبر حسابها في سنابشات صورة تظهر تكريمها من قبل السفارة السعودية في عمّان، بمناسبة اليوم الوطني السعودي الـ88.

وأثارت الصورة غضبا واسعا من قبل مغردين سعوديين، اعتادوا على مهاجمة علا الفارس، واتهامها بالكيد ضد السعودية، وبغضها.

وطالب المحامي عبد الرحمن اللاحم وآخرون، بوقفة مع القائمين على السفارة في عمّان، ومساءلتهم عن أسباب انتقاء الفارس لتكريمها.

فيما دافع آخرون عن الإعلامية الأردنية، قائلين إن "دوافع الغيرة"، هي التي تسبب أزمة في كل ظهور اعتيادي لها.

وكانت علا الفارس تركت العمل بشكل غير رسمي مع شبكة "إم بي سي"، بعد اتهامات واسعة لها بالإساءة إلى الملك سلمان، والحكومة السعودية، وهو ما تنفيه بشكل قطعي.





سفارة المملكة في الاردن تضرب بمشاعر الشعب السعودي عرض الحائط وتدعو علا الفارس التي اقيلت من عملها في mbc بسبب عدم احترامها للسعودية والسعودييين. تصويرها لكرت الدعوة هو محاولة لاستفزاز الشعب السعودي.





علا الفارس بعدما أساءت لسعوديين شعب وحكومة هاهيا سفارة المملكة بالأردن تقدم لها دعوة بمناسبة اليوم الوطني وافضيحتاه





| الوزير : اتقدم لسيدي خادم الحرمين الشريفين ولسمو ولي عهده الأمين وللشعب السعودي بأطيب التمنيات بمناسبة pic.twitter.com/hYF8nyB6a2



نريد توضييح كيف تمت دعوة علا الفارس في حفل @KSAembassyJO







شخصية إعلامية مكرمة على مستوى الوطن العربي ولها مكانتها الاعلامية ...

ولا يوجد غرابة في دعوتها بل الغريب أن لا يتم دعوة إعلامية مثلها ...

ومجموعة رعاع هنا بدون تعليم أو ثقافة أو فكر قاعدين ينتقدون ...





تمت دعوة الإعلامية علا الفارس للاحتفال الذي أقامته السفارة السعودية في عمان .

ياليت من حاول تشويه سمعتها من الأشقاء السعوديين أن يرو كيف أن أغلب الحفل من السعوديين انهال ليتصور معها سيلفي .

الف مبروك للمملكة العربية السعودية اليوم الوطني 😄🌷





علا الفارس انسانه قديرة وتستحق التكريم لما تقدمه من صورة جميله عن المراة العربية الناجحه .

ولكل المنتقدين لها اعلى ما بخيلكم اركبوه

تويتاتكم لا تتعدها حدودها تويتر .

ضلكم ضيعو بوقتكم واتهبلو

كل المحبه ل @OlaAlfares





ياناس يالعالم انتم وش لكم تكرم ولا تدعو ودولتنا جاهله الامور هاذي لابو هالوجه صدق يبون يعلمون الدوله شغله ولا ليش تكرم وليش تعزم ، مسوين اللي مره محترمين ونتم المصايب اللي صايره عندكم









طيب وين المشكلة بالموضوع !؟

ياحبكم للمشاكل .

وبعدين علا الفارس اعلاميه دائماً تشارك المملكة بكل محافلها ...







. واصلوا بعد الهشتاق سوف يتم محاسبة السفير والغاء جنسية علا الفارس 😂







حتى لو غضينا النظر عن ماقيل ويُقال

من هي علا الفارس حتى تُدعى لحفل السفارة، هل لديها منصب سياسي؟

مركز دبلوماسي؟ وظيفة تشفع لها بالدعوة؟

اذا كان السبب فقط شهرتها في السوشال ميديا ، لاصبحت السفارات مجمّع لكل ماهب ودب.