تتبع العديد من مراكز التسوق في الصين استراتيجية بارعة لجذب المتسوقات من النساء، عبر تقديم خدمة جديدة تتمثل في تأجير شبان وسيمين بأسعار مقبولة كمرافقين للمتسوقات الوحيدات.

وبدأت الفكرة في الثامن من مارس من العام الماضي، الذي صادف اليوم العالمي للمرأة، وأصبحت استراتيجية لجذب المتسوقات من الإناث تمكنهن من التجوال في مراكز التسوق برفقة شبان يتسمون بالوسامة والأناقة، ويطلق عليهم اسم " أصدقاء التسوق"

وتوفر مراكز التسوق هذه الخدمة بسعر منخفض جداً لا يتجاوز 2 يوان صيني (0.30) دولار في الساعة الواحدة.

ولا تقتصر الخدمة على مرافقة المتسوقات فحسب، وإنما يمكن للمرافقين تقديم المشورة والنصح للزبونات أثناء التسوق، وحمل حقائبهن، والدردشة معهن، إضافة إلى التقاط الصور وتناول الطعام معهن.

وعلى الرغم من المزايا التي تقدمها هذه الخدمة للزبونات، إلا أنها تحظر عليهن إقامة علاقة من أي نوع مع المرافقين، حتى لو كان ذلك خارج أوقات الدوام الرسمي.

يذكر بأن معظم الشبان الذين يعملون كمرافقين للمتسوقات في المراكز التجارية الصينية، هم طلاب جامعيون يعملون بدوام جزئي بهدف تغطية تكاليف الدراسة والمعيشة، بحسب ما ورد في موقع "أوديتي سنترال" الإلكتروني.