يتحرك الإعلام الأردني- على كثرته وتنوعه- في مجال عصي، وبمرجعية مهنية عاجزة غالباً عن النهوض بآمال الوطن، عبر رسالة إعلامية وطنية مستقلة، تتكيف مع تراثه الشعبي، وتخاطب الواقع، وتستنهض الهمم، لمستقبل مأمول ومحبور، وكل ذلك في سياق يراعي الثوابت الوطنية والقومية.
ولعل الراصد للساحة المحلية يدرك حالة عدم الكفاية النوعية، إذ نقف أمام معضلة الكثرة والافتقار إلى النوعية، بما يجعل الإعلام الجديد عاجزاً عن تقديم منتج راقٍ يستحقه المتلقي الأردني.
وفي جولة على مجمل المنتج الإعلامي الإلكتروني، تتضح مفارقة مهمة، مفادها أن "الاتباع غلب على الابتداع"، حيث تعتبر غالبية المؤسسات توالداً وتكراراً لفكرة واحدة، ولكن تحت عدة مسميات وواجهات؛ ما يحول دون فرادتها في تقديم صورة نمطية تمنحها هوية خاصة، تجذب القارئ الأردني.
عطش المتلقي، ومتطلبات المستقبل، وإمكانات السوق العملاقة، تفتح الباب واسعاً أمام فاعل منتظم، هو إعلام وطن، يصح آداؤه بفكر ومنهج ناضج، غايته الاستجابة لمتغيرات الغد، وفق فهم واضح وواعٍ لمعطيات اليوم بكل ما فيه.
والحال هذه، ولدت صحيفة "نيسان" الإلكترونية كفكرة من رحم الواقع، ونضجت في رحاب المستقبل، وتبنّى تأسيسها وإطلاقها الصحافيان؛ لقمان اسكندر وإبراهيم قبيلات، بعد تقدمهما خطوة أمام من استشعر الحاجة والضرورة، وإثر مشاورات واسعة شملت طيفاً واسعاً من مختلف مناطق المملكة، وبعد الاستماع للعديد من الاستشارات المعمقة من مختصين في الإعلام.
نضوج فكرة "نيسان" أثّث الركاب للسير في طريق طويل، يدرك مصاعبه ومتاعبه القائمون على المشروع، الذين وجدوا الواقع بما فيه من مشكلات مدعاة للبذل والجهد، ولمزيد من العطاء ويستدعي جهود القامات الوطنية.
اليوم، تظهر صحيفة "نيسان" الإلكترونية؛ لتكون موئلاً وقبلة لظمأى المعرفة والحقيقة، يرتشفون فيها ومنها رحيق الواقع وطيب المآل، وتصير تالياً وكيلاً للوطن الأردني، تنوب عن قواه الحية، وتدافع عن قضاياه وتؤسس حاضرة عنوانها الحقيقة دون قيود، وبراوية أردنية خالصة.
ضيق الواقع، وحتمية الغد تحيل إنشاء صحيفة "نيسان" الإلكترونية إلى ضرورة ثابتة، بينما مناعتها تظل رهناً لتطورها الدائم القائم على تجويد العمل الإعلامي فقها وفعلاً، واستبدال ساكن النفس ومقيد الوعي بحقائق المستقبل الحر الموضوعي، في تجاوز لنهج الترك والصمت لصالح حزم مهني واجب، ورفعة يستدعيها المستقبل.
تطور دائم يرخي العنان لإبداع الإعلاميين، ويطلق خيالهم في فضاءات حرة، تستوعبها بنية مهنية حديثة وشابة قادرة على تقديم المنتج الإبداعي، في أبهى صورة وأجل مقام وضمن خطة عمل صارمة، تتضمن روح عمل جماعية، وصرامة لا تكسر ولا تعصر، وبما يؤسس للرفعة المنشودة، التي تنزع عن الصالحين صمتهم فيعاود النهر جريانه، متوكلين على جلالة القائل :"فإذا عزمت فتوكل على الله".

الناشر: إبراهيم قبيلات
ibrahim.sq80@gmail.com
Tel: +962772032681
nesannews16@gmail.com

contact

×

home

الأردن

مال

عربي ودولي

ناشئة نيسان

عيون نيسان

مناسبات

ثقافة وفنون

امرأة نيسان

منوعات

رياضة

الصيدلية الخضراء

 

تفاصيل الحالة الجوية لليوم السبت

print this page

نيسان ـ نشر في: 2018-01-20

يطرأ اليوم السبت ارتفاع على درجات الحرارة، وتبقى الأجواء باردة، مع ظهور غيوم على ارتفاعات منخفضة، ويتوقع تشكل الضباب في ساعات الصباح وبخاصة فوق المرتفعات الجبلية، وتكون الرياح جنوبية غربية معتدلة السرعة.

كما يطرأ غدا الاحد ارتفاع اخر على درجات الحرارة، مع بقاء الأجواء باردة، وتظهر كميات من الغيوم على ارتفاعات عالية، والرياح جنوبية شرقية معتدلة السرعة تنشط على فترات.

وتبقى الاجواء يوم الاثنين باردة، مع ظهور غيوم على ارتفاعات عالية، والرياح جنوبية غربية معتدلة السرعة تنشط على فترات.

وبالنسبة لدرجات الحرارة في عمان خلال الثلاثة ايام المقبلة تكون من 7 الى 4 درجات مئوية وفي المناطق الشمالية من 7 الى 3 وفي المناطق الوسطى من 5 الى 5 درجات مئوية وفي المناطق الجنوبية من 10 الى 3 وفي مدينة العقبة من 20الى 9 درجات مئوية.

وحذرت دائرة الارصاد الجوية من خطر تشكل الضباب في ساعات الصباح الباكر خاصة فوق المرتفعات الجبلية ومناطق البادية ومن خطر تشكل الانجماد والصقيع.

وعمت الامطار التي بدات في الهطول منذ مساء الخميس مختلف محافظات المملكة فيما شهدت بعض المرتفعات العالية تساقطا للثلوج ورياحا قوية في وقت استبشر فيه المزارعون بموسم زراعي ورعوي جيد.

وعملت غرف الطوارىء والعمليات في كافة المناطق بالتنسيق مع الدوائر والجهات المعنية على متابعة اوضاع الطرق وجميع الشكاوى وتقديم الخدمات للمواطنين.

وإطمأن وزير الداخلية رئيس المجلس الأعلى للدفاع المدني غالب الزعبي خلال زيارته صباح امس الجمعة للمديرية العامة للدفاع المدني على سير الإجراءات المتخذة والعمل الميداني لكوادر الدفاع المدني وتعاملهم مع الحالات الطارئة.

وأبدى وزير الداخلية ارتياحه للأداء المتميز لكوادر الدفاع المدني خلال الظروف الجوية السائدة سواء فيما يتعلق بالتعامل مع الحوادث أو إسعاف ونقل الحالات المرضية.

وتعاملت فرق الدفاع المدني مع 92 حالة شفط للمياه داهمت المنازل في مناطق مختلفة من المملكة.

وتم التعامل مع بعض الحالات مثل سقوط عدد من الارمات في الشوارع وجدران ادت الى احداث اضرار مادية بمركبات وتكسر اشجار وانقطاعات محدودة للكهرباء لفترة بسيطة ، وتم انقاذ عدد من المواطنين تقطعت بهم السبل على طرق واخرين من سكان الخيم في مناطق.

عجلون

في محافظة عجلون تساقطت الثلوج على المناطق المرتفعة في المحافظة بينما شهدت باقي المناطق تساقطا غزيرا للامطار،في وقت استبشر فيه المزارعون بموسم زراعي ورعوي جيد.

وقال محافظ عجلون الدكتور فلاح السويلميين ان غرفة العمليات الرئيسية بالتنسيق مع الدوائر والجهات المعنية وبلديات المحافظة واصلت على مدار الساعة التعامل مع المنخفض الجوي والعمل على متابعة اوضاع الطرق لتقديم الخدمات للمواطنين.

وقال مدير زراعة المحافظة المهندس رائد الشرمان ان كميات الامطار التي هطلت جيدة وستساهم في زيادة منسوب المياه في الينابيع والادوية مثل نبع الفوار في عين جنا وعين العلقة في باعون وأم قاسم في راجب والعين البيضاء في عرجان ونبع عين ابو الجود والصالوص بعنجره وانتاج المحاصيل الزراعية المتعددة الحرجية والمروية بالإضافة الى توفير المراعي الطبيعية للمواشي.

وفي بلدية الجنيد بمحافظة عجلون نفذت اليات البلدية جولات ميدانية على الشوارع الرئيسية والفرعية ضمن المناطق التابعة لها ومعالجة تجمع مياه الامطار بالشارع القريب من مركز صحي عبين عبلين.

اربد

وتعاملت فرق الطوارىء في مديرية دفاع مدني غرب اربد وبلدية اربد الكبرى وشركة مياه اليرموك مع العديد من حالات مداهمة مياه الامطار لمنازل في مختلف احياء مدينة اربد.

وبحسب محافظ اربد رضوان العتوم فان معظم حالات مداهمة الامطار للمنازل، وقعت في الحي الشرقي واجزاء من الحي الجنوبي في المدينة وبلغ مجموع الحالات التي تعاملت معها فرق الطوارىء حتى مساء امس الجمعة حوالي 13 حالة.

واشار العتوم الى وقوع عدد من اللوحات الاعلانية نتيجة شدة الرياح في شوارع الجامعة والبتراء وبغداد وفلسطين والحصن تم ازالتها بعد اغلاق لفترة محدودة في هذه الشوارع لتمكين فرق الطوارىء من ازالة العوائق الساقطة في الشوارع دون وقوع اي اصابات بشرية واسفرت عن اضرار مادية بسيطة بمركبات متوقفة.

الى ذلك شهد لواء المزار الشمالي تساقطا خفيفا للثلوج غير المتراكمة التي سرعان ما كانت تذوب نتيجة الامطارالغزيزة المصاحبة بحسب متصرف اللواء الدكتور احمد قوقزة.

واوضح الناطق باسم شركة كهرباء محافظة اربد الدكتور هشام حجازي ان فرق طوارىء الشركة المنتشرة في جميع مناطق الامتياز تعاملت مع عدد محدود من حالات انقطاع التيار الكهربائي.

وكانت العديد من شوارع المدينة شهدت ارتفاعا واضحا في منسوب المياه وصل في بعضها الى اكثر من 30سم نتيجة انسداد شبكات تصريف مياه الامطار التي تعمل كوادر البلدية على معالجتها اولا باول.

وساهمت الامطار الغزيزة التي شهدتها محافظة اربد من ارتفاع المعدل التراكمي لسقوط الامطار حيث وصلت في بعض المناطق الى 65% من المعدل السنوي العام.

الرمثا

وفي الرمثا قال رئيس بلدية الرمثا الجديدة المهندس حسين ابو الشيح، انه لم تقع داخل المدينة والمناطق التابعة لها اي اضرار بسبب المنخفض الجوي.

واشار ابو الشيح الى ان البلدية تعاملت مع بعض الحالات مثل سقوط عدد من الارمات في الشوارع. واشار الى تجمع المياه في بعض الشوارع، مؤكدا انه تم التعامل معها وفتح الشوارع امام حركة السيارات، مؤكدا ان اجهزة البلدية على اهبة الاستعداد على مدار الساعة.

البلقاء

وفي محافظة البلقاء ادت سرعة الرياح وتساقط الامطار بكثافة الى تكسير بعض الاشجار في السلط ومداهمة المياه لعدد من المنازل في لواء عين الباشا.

وقال المحافظ نايف الهدايات لـ «الرأي» ان الرياح الشديدة وتساقط الامطار تسببت ايضا في سقوط جدار في عين الباشا على مركبة مصطفة بجانبه ما ادى الى احداث اضرار مادية بالمركبة دون حصول اضرار بشرية مشيرا الى ان سقف «زينكو» لاحد المنازل في مخيم البقعة اقتلعته الرياح الشديدة ما ادى الى حصول اضرار مادية بالمنزل حيث تم التنسيق مع لجنة مخيم البقعة لاتخاذ الاجراءات اللازمة بالسرعة القصوى.

واشار الى ان السلط وعين الباشا لم تشهدا حوادث سير ناجمة عن الحالة الجوية.

واكد ان غرفة العمليات الرئيسية في محافظة البلقاء وغرف العمليات الفرعية في الوحدات الادارية وغرف العمليات في المديريات الادارية ذات العلاقة من بلدية السلط وشركة الكهرباء ومديرية الزراعة ومديرية الاشغال وسلطة المياه تعاملت مع الحوادث بالسرعة المطلوبة طوال ليل الخميس/ الجمعة ما خفف الاعباء على المواطنين.

معان

وفي محافظة معان تسببت الرياح الشديدة التي شهدتها المحافظة منذ مساء امس الاول الى إغلاق الطريق الصحراوي في منطقة الحسينية والهاشمية في المحافظة وانقطاع للتيار الكهربائي في بعض المناطق بالاضافة إلى سقوط أشجار واسوار وبعض الارمات دون حدوث أية إصابات.

كما شهدت المحافظة تساقط كميات متفرقة من الأمطار في بعض المناطق فيما شهدت مناطق الشوبك تساقطا خفيفا الثلوج.

وقال مدير دفاع مدني محافظة معان العقيد سالم الصرايره أن المحافظة لم تشهد وقوع أية إصابات في الأرواح جراء الرياح الشديدة وتعاملت مع بعض الملاحظات التي وردت إلى غرفة العمليات مثل وقوع ارمات وانهيار بعض الجدران وسقوط الأشجار حيث تم التعامل مع تلك الملاحظات بالسرعة الممكنة والسيطرة على الوضع دون وقوع أية إصابات.

بدوره أشار نائب مدير شرطة معان العقيد خالد الدعجة أن مرتبات شرطة معان أغلقت الطريق الصحراوي من منطقة الحسينية مرورا بمدينة معان ولغاية منطقة المريغة بسبب انعدام الرؤية نتيجة الرياح الشديدة المصحوبة بالغبار الكثيف.

واضاف الدعجة انه وبسبب الاحوال الجوية في معان فقد تعرض صهريج الى السقوط من على الشاحنة التي تقله ، ولم يتسبب بأية اضرار بشرية.

المدير التنفيذي لكهرباء محافظة معان المهندس عبد اللطيف كريشان أشار بدوره إلى أنه وبسبب الرياح الشديدة التي شهدتها المحافظة فقد أدى ذلك إلى انقطاع التيار الكهربائي في بعض القرى لفترات بسيطة تم التعامل معها من قبل الورش الفنية وإعادة التيار الكهربائي للمواطنين.

وعملت كوادر بلدية معان على ازالة المعيقات الناتجة عن الرياح الشديدة كتساقط بعض الأشجار والارمات وانهيار بعض الجدران وتقديم المساعدة لكافة سكان المدينة.

الكرك

وشهدت مناطق متعددة في محافظة الكرك هطولا غزيرا للامطار مع تساقط متقطع للثلوج وهبوب رياح قوية ، بينما شهدت مناطق في لواء المزار الجنوبي تراكما خفيفا للثلوج، وسقوط مئذنة في ام الغزلان.

وبحسب محافظ الكرك سامي الهبارنه فان الامطار والثلوج لم تتسبب بحوادث مهمة باستثناء انقاذ عدد من المواطنين تقطعت بهم السبل على طريق بلدة محي جنوب شرق الكرك ، اضافة الى حريق محدود شب في مشغل للخياطة في مدينة الحسين بن عبدالله الثاني الصناعية تسبب عن تماس كهربائي واقتصرت الخسائر على الماديات ، فيما تسببت الرياح القوية في سقوط مئذنة معدنية لمسجد في ام الغزلان جنوب غرب الكرك دون اية اصابات او اضرار.

وفي المزار الجنوبي، شهدت مناطق اللواء وقضاء مؤاب تراكما خفيفا للثلوج في كافة المناطق الأمر الذي باشرت معه غرف عمليات اللواء، بفتح الطرق وإعادة الحركة عليها وتقديمها كافة سبل المساعدة للمواطنين على الطرق وفي كافة المناطق وفقا لمتصرف اللواء حمد الكرازنة.

وأضاف أن مناطق اللواء لم تشهد اي انقطاع للتيار الكهربائي سوى حالات محدودة وانه تم التعامل الفوري معها.

جرش

وفي جرش أدت سرعة الرياح وتساقط كميات كبيرة من الامطار مصحوبة بالبرد والرعد في مناطق المحافظة إلى وقوع حوادث متفرقة دون اصابات.

وقال محافظ جرش الدكتور رائد العدوان أن الأمطار عمت أرجاء المحافظة ولم تسجل أي تراكمات للثلوج رغم هطول زخات من البرد على المناطق المرتفعة.

ووفق مدير دفاع مدني جرش المقدم احمد عنانزة فإن أجهزة الدفاع المدني ومراكزها في المحافظة تعاملت مع عدد من الحوادث كان أبرزها تطاير ألواح زينكو في منطقة الخشيبة قضاء برما وأخرى في مدينة جرش تساقط بعضها على مركبة فيها أطفال ولم يتضرر اي منهم.

الطفيلة

وغطت الثلوج التي تساقطت على محافظة الطفيلة منذ فجر الجمعة، المناطق المرتفعة مثل جبال الحلا وزوبر والقادسية والرشادية وشريف الجنوب، وأكتست بالحلة البيضاء.

وقال رئيس لجنة الطوارئ محافظ الطفيلة تركي أخو رشيدة، ان المرتفعات العالية في المحافظة شهدت تساقطاً للثلوج على فترات أدت الى تراكمها، في حين تعاملت أكثر من (40) آلية مع المنخفض الجوي، عملت على فتح الطرق المغلقة بالتشارك مع البلديات والاشغال العامة ومجلس الخدمات المشتركة والقطاع الخاص، الى جانب آليات وكواسح للثلوج قدمها لواء الامير زيد العسكري في المنطقة الجنوبية.

وأكد المحافظ ان الاستعدادات الرسمية التي اتخذتها لجنة الطوارئ في الطفيلة أسهمت في مواجهة الحالة الجوية.

واوضح رئيس بلدية الطفيلة الكبرى الدكتور عودة السوالقة، ان فرق الطوارئ تعاملت مع العديد من الشكاوى لمداهمة المياه للمنازل وفتح العبارات التي اغلقت في مناطق وادي زيد والعيص والحمة السمراء، اضافة الى تسليك اودية في مختلف المناطق وفتح الشوارع الرئيسية والاودية الخطرة في منطقة السلع والمعطن وابو بنا، ووضع حواجز على مناهل شبكة الصرف الصحي والتي تفجرت في عدد من المناطق.

وبين مدير شركة الكهرباء المهندس عبدالحفيظ الخلفات ان التيار الكهربائي لم يسجل أي حالة انقطاع عام باستثناء بعض الحالات الفردية.

القادسية

وأوضح رئيس بلدية القادسية د.سليمان الخوالدة أنه تم فتح عدد من الطرق المغلقة بسبب تراكم الثلوج في منطقة القادسية خلال الموجة الثلجية التي اجتاحت منطقة القادسية منذ الساعات المتأخرة من ليلة أمس الأول.

وأضاف الخوالدة أن سماكة الثلوج وصلت في بعض مناطق القادسية إلى قرابة ١٥سم مشيرا إلى أن التهاطل كان مستمرا خلال فترات ليلة الخميس والصباح الباكر من يوم الجمعة.

وأشار أن الآليات كانت تعمل في الميدان بشكل مستمر لضمان عدم إغلاق الطرق الحيوية والرئيسية خصوصا الطرق التي تربط بين محمية ضانا والقادسية وبين القادسية والطريق الصحراوي.

الزرقاء

وادت الرياح الشديدة التي هبت على محافظة الزرقاء امس الى اقتلاع عدد من الاشجار واللوحات الاعلانية وقطع الكهرباء عن مناطق واسعة من المحافظة.

وبين محافظ الزرقاء محمد السميرات ان الرياح اقتلعت ست خيم في منطقة الحلابات تقطنها ست عائلات من اللاجئين السوريين.

وقال ان شدة الرياح أدت الى تطاير ست خيم كان يقطن فيها نحو( 55) شخصا ، حيث تم التعامل معهم من قبل المحافظة والامن العام والبلدية ، و تأمينهم بمكان آمن ، فيما تولت مديرية التنمية الاجتماعية عملية صرف المواد الغذائية والمواد العينية لهم و متابعة أمورهم.

وبين المحافظ ان شدة الرياح ادت لاحداث عدة انقطاعات كهربائية في العديد من مناطق الزرقاء ، حيث عملت الفرق الفنية في شركة الكهرباء على معالجتها وارجاع التيار الكهربائي اليها.

من جهة اخرى بين مصدر في الدفاع المدني أن الحالة الجوية وشدة الرياح أدت الى حدوث تماس كهربائي في غرفة تجارة الرصيفة ، نتج عنه احتراق مكتب رئيس الغرفة و تمكنت كوادر الدفاع المدني من السيطرة على الحريق واخماده والحيلولة دون انتشاره في باقي أرجاء المبنى ، حيث لم يكن هناك أي اصابات.

المفرق

وفي المفرق تطايرت ألواح خلايا شمسية بفعل الرياح من أحد المشاريع الاستثمارية الخاصة بتوليد الطاقة الكهربائية من الطاقة الشمسية.

و أدت الرياح الشديدة التي شهدتها منطقة الملك الحسين بن طلال التنموية في محافظة المفرق ،إلى خراب في الخلايا الشمسية المتولدة للطاقة الكهربائية بسبب قوتها.

أم القطين ودير الكهف

وشهدت مناطق بلدية ام القطين ودير الكهف تساقطا للثلوج تعاملت معها كوادر البلديات بالتعاون مع الاشغال العامة من خلال فتح الطرق الرئيسية فيها.

وبين رئيس بلدية ام القطين والمكيفتة احمد العظامات ان غرفة العمليات قامت على الفور باتخاذ كافة الاستعدادات اللازمة لفتح الطرق.

واكد رئيس بلدية دير الكهف الجديدة محمد البنيان الجاهزية التامة لكافة كوادر البلدية وبالتعاون مع اشغال محافظة المفرق لمساعدة المواطنين وفتح الطرق.

وعمدت بلدية أم الجمال الجديدة إلى إيواء عدد من الاسر السورية اللاجئة في التجمعات العشوائية للاجئين السوريين في مناطق بلدية ام الجمال جراء اقتلاع خيمهم بسبب الرياح الشديدة.

البترا والشوبك

وشهدت مرتفعات البترا والشوبك تساقطا للثلوج فيما عمّت أمطار الخير مختلف أنحاء اللواءين، ما أدى إلى تشكل السيول والتجمعات المائية.

وشهدت المنطقة رياحا شديدة تسببت بانقطاع التيار الكهربائي وبشكل متكرر.

ورغم غزارة الأمطار التي شهدتها البترا، إلا أن الحركة السياحية سارت بشكل اعتيادي في المدينة.

وأكد رئيس مجلس مفوضي إقليم البترا بالوكالة المهندس عبدالمنعم أبو هلالة، انه تم تفعيل خطط الطوارئ، حيث قامت آليات السلطة بفتح المناطق التي أغلقت بسبب الثلوج، وخصوصا بعض الطرق الرئيسية.

وبين رئيس بلدية الشوبك عادل الرفايعة، أنه تم التعامل بجاهزية كاملة مع تداعيات الحالة الجوية ضمن مناطق الشوبك، من خلال كوادر وآليات البلدية والجهات المعنية. نقلاً عن الرأي