يتحرك الإعلام الأردني- على كثرته وتنوعه- في مجال عصي، وبمرجعية مهنية عاجزة غالباً عن النهوض بآمال الوطن، عبر رسالة إعلامية وطنية مستقلة، تتكيف مع تراثه الشعبي، وتخاطب الواقع، وتستنهض الهمم، لمستقبل مأمول ومحبور، وكل ذلك في سياق يراعي الثوابت الوطنية والقومية.
ولعل الراصد للساحة المحلية يدرك حالة عدم الكفاية النوعية، إذ نقف أمام معضلة الكثرة والافتقار إلى النوعية، بما يجعل الإعلام الجديد عاجزاً عن تقديم منتج راقٍ يستحقه المتلقي الأردني.
وفي جولة على مجمل المنتج الإعلامي الإلكتروني، تتضح مفارقة مهمة، مفادها أن "الاتباع غلب على الابتداع"، حيث تعتبر غالبية المؤسسات توالداً وتكراراً لفكرة واحدة، ولكن تحت عدة مسميات وواجهات؛ ما يحول دون فرادتها في تقديم صورة نمطية تمنحها هوية خاصة، تجذب القارئ الأردني.
عطش المتلقي، ومتطلبات المستقبل، وإمكانات السوق العملاقة، تفتح الباب واسعاً أمام فاعل منتظم، هو إعلام وطن، يصح آداؤه بفكر ومنهج ناضج، غايته الاستجابة لمتغيرات الغد، وفق فهم واضح وواعٍ لمعطيات اليوم بكل ما فيه.
والحال هذه، ولدت صحيفة "نيسان" الإلكترونية كفكرة من رحم الواقع، ونضجت في رحاب المستقبل، وتبنّى تأسيسها وإطلاقها الصحافيان؛ لقمان اسكندر وإبراهيم قبيلات، بعد تقدمهما خطوة أمام من استشعر الحاجة والضرورة، وإثر مشاورات واسعة شملت طيفاً واسعاً من مختلف مناطق المملكة، وبعد الاستماع للعديد من الاستشارات المعمقة من مختصين في الإعلام.
نضوج فكرة "نيسان" أثّث الركاب للسير في طريق طويل، يدرك مصاعبه ومتاعبه القائمون على المشروع، الذين وجدوا الواقع بما فيه من مشكلات مدعاة للبذل والجهد، ولمزيد من العطاء ويستدعي جهود القامات الوطنية.
اليوم، تظهر صحيفة "نيسان" الإلكترونية؛ لتكون موئلاً وقبلة لظمأى المعرفة والحقيقة، يرتشفون فيها ومنها رحيق الواقع وطيب المآل، وتصير تالياً وكيلاً للوطن الأردني، تنوب عن قواه الحية، وتدافع عن قضاياه وتؤسس حاضرة عنوانها الحقيقة دون قيود، وبراوية أردنية خالصة.
ضيق الواقع، وحتمية الغد تحيل إنشاء صحيفة "نيسان" الإلكترونية إلى ضرورة ثابتة، بينما مناعتها تظل رهناً لتطورها الدائم القائم على تجويد العمل الإعلامي فقها وفعلاً، واستبدال ساكن النفس ومقيد الوعي بحقائق المستقبل الحر الموضوعي، في تجاوز لنهج الترك والصمت لصالح حزم مهني واجب، ورفعة يستدعيها المستقبل.
تطور دائم يرخي العنان لإبداع الإعلاميين، ويطلق خيالهم في فضاءات حرة، تستوعبها بنية مهنية حديثة وشابة قادرة على تقديم المنتج الإبداعي، في أبهى صورة وأجل مقام وضمن خطة عمل صارمة، تتضمن روح عمل جماعية، وصرامة لا تكسر ولا تعصر، وبما يؤسس للرفعة المنشودة، التي تنزع عن الصالحين صمتهم فيعاود النهر جريانه، متوكلين على جلالة القائل :"فإذا عزمت فتوكل على الله".

الناشر: إبراهيم قبيلات
ibrahim.sq80@gmail.com
Tel: +962772032681
nesannews16@gmail.com

contact

×

home

الأردن

مال

عربي ودولي

ناشئة نيسان

عيون نيسان

مناسبات

ثقافة وفنون

امرأة نيسان

منوعات

رياضة

الصيدلية الخضراء

 

أردنيون عقب إعلان تسعيرة الخبز الجديدة: ما بتروح إلا على الفقير

print this page

نيسان ـ نشر في: 2018-01-09

شهدت مواقع التواصل الاجتماعي العديد من ردود الفعل فور إعلان وزير الصناعة والتجارة المهندس يعرب القضاة في مؤتمر صحفي عن تسعيرة الخبز بأصنافه المتعددة.

ألما جود المحاميد كتبت بأنه لا يوجد فرص عمل للجميع، لقولها هوي الغلاء على الخبز بس حسبي الله ونعم الوكيل فيكم عمركم ما بتشبعو .. ما بتروح إلا على الفقير الغلبان الي مش لاقي لقمة أكل.. وبكفي البطالة بالبلد لا فيها شغل ولا مشغله.

وفاء خالد كتبت بأنه لا يجب الهدر في الخبز الخبز شيء أساسي بالشرق الأوسط وسعره بمتناول الجميع بس صح كلامه في هدر بشراء الخبز بنشتري وبنكوم وبالآخر الناس تشتري فريش وترمي وتكب القديم

لازمممم نشتري ع قدنا هاي الحكييي المزبوط .

نازك البدور دعت الله أن يحفظ الأردن اللهم احفظ هذا البلد امنا مطمئنا ...يا رب احفظ اردنا من كل فاسد وكاذب واكل اموال شعب منهم لا يستطيع شراء الخبز ببريزة او بدون ... لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم

والله كبير

تهاني يوسف تساءلت 'بدكم تاخدوا رواتبنا وتصرفوا علينا؟' ش رايكم توخدو رواتبنا وتصرفو علينا بطل بالرواتب بركه كل شي رفعتوه خففو من رواتبكم ضل هالخبز اللي تحججتو فيه رح تعطونا دعم كم شهر وبعدين تبطلو كعادتكم

قصي شاهر بين أن العمالة الوافدة تدفع ما عليها للحكومة من ضرائب ورسوم الوافدين بتوخذ منهم دخوليه وبتوخذ خروجيه وبتوخذ منهم بدل اقامه يعني دافعين هاي الضرايب قبل ما يوكلوا رغيف خبز واحد الشغله

صار بدها شوية حيّا ذليتوا الأردنيين ذُل

علي بني مصطفى تساءل لماذا لا يتم تطبيق ما يرد في خطاب العرش السامي لو بتهمكوا كرامة المواطن ما بترفعوا الأسعار ليش ما بطبقوا خطاب العرش السامي إذا بتحكوا عن الارادة الملكية. ليش ما ترفعوا الرواتب ثقه بكم ما فيه خافوا الله

ليث حتر اعتبر أن هذه القرارات تدل على عجز الحكومة عن ايجاد حلول ياريتكم بتتبعو نهج الدول الاخرى بلشغلات المنيح مثل شبكه مواصلات عامه زي العالم والنَّاس. بس انتو شاطرين باي شي يضر المواطنين

لأنكم حكومه عاجززززززه عن إيجاد اَي حلول.

وليد ابو الجمال حذر من الخطوات القادمة اليوم الخبز وبكره الله يعلم شو المصيبه الي بحضروها واي سعاده يا معالي الوزير وانتو تنظرو علينا دون النظر الى اوضاع الناس المعشيه ... اهلا حكومه!!!!!

حنا ابو هزيم بين أنه الحل تحضير الخبز في المنازل يزم احسن حل نرجع متل زمان وكل واحد يخبز خبزاتو في البيت وجميلتكم ع حالكم

الخنساء ابو عنزة طالبت بمنح الوزراء دعم لقولها ع طوفتك في دعم للوزرا والنواب لانه حرام رواتبهم ما بتكفي

ريناد يعقوب استشهدت فيما فعلته السعودية من تعويض المواطنين بدل رفع الاسعار اتعلموا من السعوديه رفعت كل شي عناس الا على السعودي اعطوه تعويض بدل غلاء معيشه